لماذا عندما نرى آخرون مصابون بالحكَّة نشعر نحن أيضاً بالرغبة في الهَرش؟! هذا هو السبب

 

 

عندما تلمح شخصاً ما في أي مكان يقوم بهرش ذراعه، ستلاحظ أنك فجأة ودون وعي ستقوم بهرش ذراعك أنت أيضاً، إذن هل هذا الفعل “مُعدي اجتماعياً” مثل التثاؤب، حيث لا يمكنك أن تتجنب ما تراه من الآخرين من حولك؟
الإجابة هي نعم، حيث يقول الباحثون من مركز جامعة واشنطن (نعم، إن هذا الفعل مُعدي اجتماعياً)، لكنهم لم يكتفوا بهذا فقط بل تعمقوا أكثر في هذه المسئلة ليكتشفوا أن الحكة المُعدية تأتي من صلب الدماغ، لذلك قام الباحثون بدراسة الفئران لمعرفة ماذا يحدث في أدمغتهم عندما يروا فئران أخرى مصابة بالحكة (الهرش).

 

وفقاً لما ذكره الباحث الرئيسى ومدير المركز دكتور “تشو فنغ تشن” في بيانٍ له “ان الحكة شديدة العدوى”، وأضاف أيضاً “أنه في بعض الأحيان بمجرد ذكر الحكة سيجعل الشخص يهرش، ويعتقد كثير من الناس أن الأمر متعلق بالذهن ليس إلا، ولكن أظهرت تجاربنا أنه سلوك معقد وليس شكلاً من أشكال التعاطف “.

 

 

عندما يُصاب الفأر بالحكة

 

لهذه الدراسة والتي نشرت في مجلة العلوم، وضع دكتور “تشن” وفريقه فأراً في صندوق به شاشة كمبيوتر، ثم قاموا بتشغيل شريط فيديو به فأر يهرش.
(بدأ الفأر بالهرش تلقائياً عند روية الفأر الآخر المُصاب بالحكة والموجود في مقطع الفيديو).
في غضون لحظات قليلة، بدأ الفأر الموجود بالصنودق بالهرش بعد مشاهدة الفأر الآخر بمقطع الفيديو وهو يهرش.
قال دكتور تشن: “كان ذلك مفاجئاً للغاية لأن الفئران معروفة برؤيتها السيئة”، فهي تستخدم حاسة الشم واللمس لاستكشاف المناطق، لذلك لم نكن نعرف ما إذا كان الفأر سيشاهد شريط الفيديو في الاصل أم لا، وليس المدهش أنهم استطاعوا رؤية مقطع الفيديو فقط، بل المدهش أن الفأر قام بمحاكاة الفأر الموجود بمقطع الفيديو وهو يهرش”.

 

 

آلية المخ

 

أشار الفريق إلى أن منطقة الدماغ والتي تسمى النَّواةُ فَوقَ التَّصالُبَة (SCN) في الفأر (الذي كان بداخل الصندوق) كانت نشطة جداً عندما شاهد مقطع الفيديو للفأر وهو يهرش، وعندما شاهد الفأر فئران آخرى تهرش سواء كان هذا من خلال مقطع فيديو أو فئران موجودة بشكل حقيقي أمامه، قامت النَّواةُ فَوقَ التَّصالُبَة بإصدار مادة كيميائية تسمى إطلاق الببتيد الدماغية للغاسترين (GRP)، وفي دراسة سابقة، حدد تشن وفريقه الـ (GRP) كسبب رئيسي في نقل إشارات الحكة بين الجلد والحبل الشوكي.

وقال تشن “ان الفأر لا يرى فأر آخر يهرش، ثم بعد ذلك يعتقد انه قد يحتاج الى الهرش ايضاً.” “بدلاً من ذلك، فإن الدماغ تبدأ بإرسال إشارات حكة باستخدام الـ (GRP) كمرسال”.

وعندما منع الباحثون الـ (GRP) أو بالأخص مستقبلات الـ (GRP) في الدماغ، لم تقم الفئران بالهرش عندما رأت فئران آخرى تهرش، على الرغم من أنهم كانوا لا يزالون قادرون على الهرش عندما يشعرون بشيء يجعلهم يشعرون بالحكة، ويُعقِب دكتور تشن على ذلك قائلاً أنه يعتقد أن الفئران لا تستطيع السيطرة على الحكة المُعدية، وهذا من المرجح أنه يشير إلى السبب وراء عدم قدرتنا على السيطرة على الحكة المُعدية، لأنها متصلة بالدماغ، ويُضيف “إنه سلوك فطري وغريزي”، وأضاف أيضاً “لقد تمكنا من إظهار أن مادة كيميائية واحدة ومستقبل واحد كلاهما ضروريان للتوسط في هذا السلوك المحدد”.

 

أعتقد أنك قد بدأت تشعر بالحكة بعد قراءة هذا المقال، أليس كذلك؟

 

عن مدير الموقع

محمد سيد مدير موقع "عرب ميز" أعمل مترجماً ومطوراً لمواقع الإنترنت ومؤسس شركة "سوشيال تِك" لإدارة مواقع الإنترنت والشبكات الإجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.