هل تساءلت يوماً عن سبب وجود هذه الدوائر المُلونة على عبوات المواد الغذائية؟ لقد تم حل اللُغز !!

 

 

هل لاحظت أنه عند شرائك لعبوات المواد الغذائية واستخدامها بوجود دوائر مُلونة على الغلاف الخاص بها؟ وإذا كنت قد لاحظت ذلك، هل تساءلت يوماً ما هو السبب في وجودها؟ في واقع الأمر يوجد بعض الدوائر المُلونة بجانب البيانات الغذائية والمكونات، هذه الدوائر بالطبع غير موجودة في جميع العبوات والاغلفة ولكنها منتشرة بطريقة أو بأخرى.
من المفترض أن هذه الدوائر المُلونة الغامضة لا تُثير اهتمام المستهلكين لأنها ببساطة غير موجهة للمستهلكين بل موجهة لعملية التصنيع ولطابعات التعبئة والتغليف، فهي تعتبر هامة جداً بالنسبة لهم لتكون عملية الطباعة دقيقة.

 

تسمى هذه الرموز “بقوالب لون الطابعة” أو “الألوان المتحكمة في عملية الطباعة” وتستخدم للإشارة إلى ألوان الحبر المستخدمة لللون ولطباعة التصميم على العبوة، وتقوم الطابعة بفحص هذه الدوائر أو المربعات للتعرف على تركيبة الألوان التي تحتاج إلى تطبيقها، ثم يقوم الماسح الضوئي بفحصها لمعرفة ما إذا كانت العبوة متوافقة مع نظام الألوان المطلوب أم لا. وفي حالة حدوث أي مشاكل، يبدأ الكشف التسلسلي لمشكلات الطابعة.

 

تأتي قوالب الألوان عادةً باللون الأسود والسماوي والأرجواني والأصفر، وهذه هي الألوان الأساسية المستخدمة من قِبل الطابعات. وإذا طُبِعَت العبوة بلون واحد أو اثنين فقط، سيكون لديها قوالب خاصة بهم (تسمى “مدى الألوان”).

على سبيل المثال، دائماً ما يتم استخدام قالب برتقالي واحد على الأقل لطباعة كيس التشيتوس، بالإضافة إلى قالبين آخرين في أشكال مختلفة.

ولكن بعض العبوات لا تمتلك تلك الرموز لأنه كما ذكرنا من قبل فإن هذا خيار وليس قاعدة ثابتة، بالرغم من أن معظم خطوط الإنتاج الضخمة والواسعة النطاق تستخدم هذا النظام. وقد تستخدم بعض الشركات رمز “نَشان” البندقية القناصة على العبوة لتؤدي نفس الغرض، والتي تُعتبر بمثابة “علامات تسجيل” (أو “علامات المواضع”) للطابعة لمحاذاة جميع الألوان المطبوعة على العبوة.

 

في المرة القادمة التي تشتري فيها عبوة من السوبر ماركت، ابحث عن هذه الدوائر.

 

عن مدير الموقع

محمد سيد مدير موقع “عرب ميز” أعمل مترجماً ومطوراً لمواقع الإنترنت ومؤسس شركة “سوشيال تِك” لإدارة مواقع الإنترنت والشبكات الإجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.