8 حقائق غريبة عن العائلة الملكية في بريطانيا والبروتوكولات التي لا يمكنهم خرقها

تعتبر العائلة الملكية البريطانية بأكملها من أشهر الأشخاص في العالم، لذلك فإنهم يقومون بقضاء كثير من الوقت مع العامة أثناء الأحداث الاجتماعية الهامة والحفلات الدبلوماسية والسفر للخارج وغيرها من المهام. ورغم كل هذا الانفتاح، فإن هناك اسئلة عديدة تدور بشأن هؤلاء المشاهير سوف نكشف بعض أسرارها لكم.  

 

إن أفراد العائلة الملكية لا يُسمح لهم بلعب لعبة “بنك الحظ”

في عام 2008، أخبر الأمير أندرو نبيل مدينة يورك عن عدم السماح للعائلة الملكية بأن يلعبوا هذه اللعبة وذلك كله “لأن هذا الأمر من أمور الفساد”.  

 

تفضل الملكة إليزابيث الثانية ارتداء الألوان البراقة

العائلة الملكية

هي متحفظة للغاية في ملبسها، وتفضل الملكة اليزابيت الثانية إضافة القليل من اللون إلى ملبسها. وبذلك، يمكن رؤيتها غالباً وسط العامة مرتدية ملابس ذات ألوان براقة مثل الأرجواني والأصفر الليموني والأزرق الفاتح. وقد شرحت لأحد من موظفيها سبب هذا الأمر قائلة “لا يمكنني ارتداء ملابس بألوان البيج مثلاً وذلك لأنه لن يكون هناك من يستطيع أن يتعرف عليّ بهذا الشكل”. اختيار الالوان البراقة لملابس الملكة ليس المقصود به فقط تعبيرها عن ذوقها الخاص، ولكن حقيقة أنه يكون من السهل التعرف عليها من وسط الحشد.  

 

تحتفل الملكة بعيد ميلادها مرتين

فهي لديها عيد ميلاد رسمي يتم الاحتفال به طبقا لسلسلة من التواريخ في مختلف دول اتحاد الكومنولث. أما بالنسبة لعيد ميلادها الثاني فهو عيد ميلادها الحقيقي يوم 21 من شهر أبريل من عام 1926. والملكة تفضل الاحتفال بعيد ميلادها الواقعي بشكل خاص وسط عائلتها، ولكن العيد الرسمي لميلاد الملكة هو بمثابة عيد قومي وله عرض واحتفال عظيم.

 

لا يتم السماح لمن هم خارج الحاشية الملكية بلمسهم

العائلة الملكية

على الرغم من أن هذه حقيقة معروفة للغاية، ولكن قد يتم خرق هذا القانون أحياناً، فذلك الأمر يحدث في اللقاءات مع المشاهير مثلاً. 

 

يجب على أعضاء العائلة الملكية قبول جميع الهدايا

أخلاقهم تجبرهم على قبول جميع الهدايا التي تقدم لهم بخالص المجاملة. وتحديد مصير جميع هذه الهدايا يرجع إلى الملكة وذلك لأن كل الهدايا تنتمي إلى الإمبراطورية.  

 

الملكة اليزابيث الثانية هي التي يتحدد على أساسها بروتوكول جميع الاجتماعات

العائلة الملكية البريطانية

إذا حالفك الحظ في حضور العشاء في صحبة جلالة الملكة، فعليك أن تعلم جيداً أنه بمجرد أن تنتهي الملكة من تناول وجبتها، فيستوجب على الجميع أن يتوقفوا عن تناول الطعام فوراً.

 

لا تحتاج الملكة إلى جواز سفر

وحدها الملكة لا ينطبق عليها هذا الشرط بالرغم من أن باقي أفراد العائلة الملكية لديهم جوازات سفر ويستخدمونها في تنقلاتهم.

 

ينبغي على أفراد الأسرة الحاكمة الحصول على إذن من الملكة شخصياً من أجل الارتباط بشريك الحياة

العائلة الملكية البريطانية

إذا أراد أحدهم أن يعقد قرانه على شخص ما فإنه ينبغي أن يحصل على موافقة الملكة، وإذا كان سيء الحظ وعارضت الملكة هذا الأمر فلن يتم تحت أي ظرف!

 

شاهد أيضاً: 8 أشياء رئيسية يُتوقع حدوثها في المملكة المتحدة عند وفاة الملكة إليزابيث الثانية

ما تعليقك على هذه المعلومات، وهل ترى أنها نوع من البروتوكول أم أنها نوع من التسلُّط؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: